الشـــرطــــة

الشرطة الجزائرية , Algerian police

تسعى الشرطة  إلى الإستثمار في مجال التكوین إیمانا منھا بأھمیتھ، إذ لم تدخر أي مجھود في محاولة ضمان تكوینا متواصلا لجمیع عناصرھا و جعلت منھ الركیزة الأساسیة لتزوید العاملین في المیدان بمھارات ترتقي بآدائھم إلى مستوى أفضل یحقق الأھداف المرسومة و خاصة ما یتعلق بمواجھة كل أشكال الإجرام في إطار إرساء مبادىء القانون. و لقد جھدت المدیریة العامة للأمن الوطني من خلال برامجھا التفتح على جمیع شرائح المجتمع خاصة منھا الشباب، من خلال تكریس سیاسة الإتصال الخارجي و التقرب
من المواطن و الإستماع إلى إنشغلاتھ في إطار الشرطة الجواریة.
إن المدیریة العامة للأمن الوطني و بحكم برنامجھا التنموي الخاص بالموارد البشریة الذي یندرج في إطار مخططاتھا الخماسیة لبرنامج الحكومة، خصصت حیزا ھاما للتوظیف و الإنتقاء لفائدة الشباب الراغبین في الإنضمام إلى صفوف الشرطة. موازاة مع ھذه الترتیبات، تم القیام بإجراءت عملیة في میدان التكوین سواء من حیث تحسین مناھجھ و مضامنھ و إدخال الطرق البیداغوجیة الحدیثة و تأھیل طاقمھا
التكویني، إلى جانب ذلك توفیر الشروط الأساسیة المادیة و المعنویة لضمان نجاحھ.



سیاسة و إستراتیجیات منظومة التكوین في الأمن الوطني :
یحتل التكوین مكانة خاصة في جھاز الأمن الوطني و في مخططھ العملي و التوجیھي، و ھو بمثابة اللبنة الأساسیة في بناء جھاز عصري، من غایاتھ بلوغ الإحترافیة في الأداء و ضمان تكوین رجال شرطة مزودین بالكفاءات الأساسیة التي یتطلبھا العمل الأمني في المیدان، في إطار الفعالیة الحقیقیة و المشروعیة المطلوبة. یتعین على موظفي الشرطة المشاركة بمثابرة في دورات التكوین التي عینوا من أجلھا و یتم تكوینھم إما بمبادرة من الإدارة و إما بطلب من موظف الشرطة، بعد التأكذ من توافق ذلك مع حاجة المصلحة.
تتجسد سیاسة منظومة التكوین بالمدیریة العامة للأمن الوطني في المبادئ و الأھداف التالیة:
مبادئ التكوین: 
یعد التكوین من أولویات الأمن الوطني و كافة مستویات القیادة.
من واجب أحسن الإطارات الأمن الوطني الخدمة و المساھمة في قطاع التكوین.
یعد التكوین شرطا أساسیا في التقییم من أجل الترقیة في الرتبة و ممارسة المسئولیة.
أن یكون التكوین مكیفا مع الواقع و مسایرا للتطور في شتى المجالات و ذو بعد مستقبلي.

أھداف التكوین: 
تحسین مستوى المھنیة في أداء المھام من أجل:
ضمان نوعیة أفضل لمردود مصالح الشرطة.
ضمان الفعلیة في إطار المشروعیة مع مضاعفة فرص النجاح في العملیات الوقائیة ومحاربة الإجرام بمختلف أنواعھ.
إعداد إطارات الشرطة لممارسة المسئولیة.
التحسین المستمر لمستوى معارف رجال الشرطة و خاصة المھنیة منھا.
و موازة لذلك تم إستحداث الأسالیب و الوسائل التالیة :
إستحداث أسالیب جدیدة للتكوین، منھا التكوین بالتناوب ( المدرسة - المیدان ) الذي یكرس أھمیة الجانب المیداني في تكوین رجال الشرطة.
تطویر التكوین المتواصل و عن بعد، توفیرا للجھد و الوقت لفئة معینة من رجال الشرطة في المیدان، و من أجل مواكبة التطور الحاصل في المیدان العلمي.
تحیین مقررات و مناھج التكوین الحالیة و إدراج برامج متخصصة تكللت بدورات تكوینیة متخصصة في جمیع المیادین المھنیة للشرطة.
الإھتمام بالمكون بحكم أنھ ھو المحور الأساسي في العملیة التكوینیة و تزویده بجمیع الأدوات البیداغوجیة التي یتطلبھا العمل البیداغوجي (رؤساء أمن الدوائر، التكوین من أجل الحصول على صفة ضباط الشرطة القضائیة ).
توفیر الدعائم و الوسائل البیداغوجیة الضروریة التي یحتاجھا العمل البیداغوجي على مستوى مدارس الشرطة من أجل إستقبال المتربصین في أحسن الظروف.

إن تنظیم النشاطات التكوینیة و برمجتھا یخضع و یرتبط أساسا و كمرحلة أولى بإعداد المخطط السنوي للتكوین ( قصیر المدى) أو متعدد السنوات ( طویل المدى)، من طرف مكاتب التكوین التابعة للمدیریة و المصالح المركزیة و أمن الولایات، و التي یتم تحدیدھا حسب متطلبات و إحتیاجات مختلف مصالح للأمن الوطني. إنھ یرتكز على تحسین نجاعة مھنیة لموظفي المدیریة العامة للأمن الوطني و مؤھلاتھم و قدراتھم من أجل مواكبة تطور مھنھم و في جمیع الظروف المھنیة.
تعطى كذلك مكانة خاصة للرسكلة و الإتقان و ھذا نظرا للتعداد الھام للموظفین مما یتطلب الإھتمام بتنمیة مؤھلاتھم العلمیة و المھنیة، مع إلزامیة التكوین عند تقلد مناصب جدیدة، وفق ھذا المنطق، ھناك برامج فردیة للتأھیل یمكن وضعھا بصفة تجریبیة لبعض الفئات من الأعوان المتحصلین على مناصب التي تتطلب إكتساب كفاءات جدیدة و مھارات، الشيء الذي یلزم على الإدراة وضع میكانیزمات تكییف الموظفین عند الضرورة.